تتذكر اليوم شبكة «الميادين»، ضمن فسحة «ميداني» المخصصة لعرض أفلام قصيرة ميدانية، قصة المناضل تشي غيفارا عبر رحلة قامت بها القناة إلى كوبا وبوليفيا. تدخل كاميرا «الميادين» الى مكان اغتيال غيفارا في بوليفيا، وتتوجه بعدها الى كوبا، وتلتقي بعائلته. وللمرة الأولى، سيؤذن بدخول مكتبه المتروك على حاله منذ 50 عاماً إلى جانب دخول سيارته.


لن تكتفي الشبكة بعرض هذه الزيارة، وتلمّس حياة غيفارا العائلية والشخصية عن قرب بل ستفرد جزءاً كبيراً من برمجتها اليوم للإضاءة على هذا المناضل الفذّ. عند الساعة 20:30، تقدم تغطية خاصة عن هذه الذكرى لاستعادة إرثه الفكري والإنساني تحت عنوان «مقاومتي لا تعرف حدوداً». وستتضمن هذه التغطية ندوة حوارية، وعرضاً لمجموعة تقارير إخبارية خاصة بالمناسبة. وسيواكب قسم «الأونلاين» على شبكات منصات التواصل الاجتماعي، هذه التغطية الخاصة.

* فيلم «في بيت غيفارا» اليوم (14:00)، تليه التغطية الخاصة بالذكرى الخمسين لاغتيال غيفارا، تحت عنوان «مقاومتي لا تعرف حدوداً»، بدءاً من الساعة 20:30 على شاشة «الميادين».