في ذكرى رحيلها الثالثة، يخصّص «تلفزيون لبنان» اليوم برمجة طويلة للصبوحة. تنطلق البرمجة صباحاً (09:00) وتختتم بعد منتصف الليل (02:00)، وتدور جميع البرامج في فلك الشحرورة من بداياتها الفنية وصولاً إلى رحيلها. جاءت هذه المبادرة بعدما أحبّ وزير الإعلام ملحم رياشي توجيه تحية خاصة لصباح هذا العام، فطلب من «تلفزيون لبنان» إلقاء الضوء على الراحلة عبر إستعادة أرشيفها الغني وأعمالها الفنية التي لا تزال راسخة في الوجدان.


في هذا السياق، يشير مدير البرامج في القناة الرسمية حسن شقور لـ «الأخبار» إلى أن البرمجة ستحوي مجموعة مقابلات حول النجمة. ويوضح: «يتضمّن اليوم مقابلات أجراها عبد الغني طليس، وشادي ريشا وعبير شرارة، إضافة إلى البرنامج الصباحي «أحلى صباح» الذي يخصّص جميع فقراته للحديث عن المطربة». لكن ما هي الجوانب التي ستتطرق إليها تلك المقابلات؟ يجيب: «سيعرض «تلفزيون لبنان» أهمّ المشاريع التي أطلّت بها الصبوحة، ويجول فريق العمل على بداياتها في الستينات وصولاً إلى لحظة وفاتها.
سيطلّ في المقابلات فنانون وأصدقاء رافقوا الشحرورة من بينهم: إحسان المنذر، وكلودا عقل (إبنة شقيقة صباح) وروجيه فغالي (شقيق صباح) والمخرج جورج خاطر...». ويتابع: «يحاول الضيوف الكشف عن جوانب جديدة في حياة صاحبة «ساعات ساعات»، بعدما ملّ المشاهد المعلومات المكررة نفسها. من هذا المنطلق، سيحاول اليوم «الشحروري» الطويل جذب المشاهدين بأرشيفها وأغانيها التي تحمل كل واحدة حكاية لافتة». بدأ التحضير للبرمجة قبل شهر، واللافت أن الضيوف من مختلف المجالات عايشوا فترات مهمّة في حياة الصبوحة. لكن لماذا لا تتّحد القنوات المحلية على اليوم «الشحروري» الطويل؟ يجيب شقور: «هذا الأمر يعود للمحطات والقائمين عليها. بالنسبة إلى «تلفزيون لبنان» فإنّ برمجته اليوم كلها لصباح».