في أيّامنا هذه، نجد نفسنا مشدودين بشكل كبير ولمدّة طويلة الى شاشات هواتفنا لشدة اعتمادنا عليها لٳنجاز مهمات كثيرة. لقد أصبحت الهواتف الذكية أكثر من مجرّد أكسسوارات بالنسبة لنا، فنحن نحتاج ٳليها باستمرار لدرجة أننا نستخدمها لأكثر من 4 ساعات، وطبعاً نتفقدها أكثر من 50 مرة في اليوم الواحد!


ٳدراكاً منها بمدى اعتمادنا على هواتفنا الذكية، قامت هواوي بتصميم هاتف هواوي Mate 10 Pro، داعمةً ٳيّاه بٳمكانات الذكاء الاصطناعي وبمعالج قوي يمكّنه من معرفة كل شيء عن مستخدمه، وبالتالي توفير تجربة أكثر سرعة وسلاسة له. لنكتشف معاً كيف يتعرّف هذا الهاتف عليكم ويتكيّف مع تصرفاتكم!
يأتي هاتف هواوي مزوّداً بتكنولوجيا متطوّرة وحديثة؛ فهو يتضمن معالج "كيرين 970" المدعوم بالذكاء الاصطناعي الأول من نوعه في العالم. وقد صممت هواوي هذا المعالج ليقدم لكم أداءً لا مثيل له حين يتعرّف عليكم ويفهم تصرفاتكم. في الواقع، يقدم معالج "كيرين 970" الثوري مميّزات تكنولوجية متطورة وهي التعلم الآلي والتعلم المتعمّق، ما يتيح للهاتف أن يتعلّم ويفهم تصرفاتكم حين تستخدمونه كل يوم ويتكيّف مع تفاعلكم. وبذلك، يصبح الهاتف قابلاً على فهم تصرفاتكم ويدرك اهتماماتكم لناحية الألعاب التي تفضلون ممارستها والتطبيقات التي تفضّلونها والأوقات والمرات التي تستخدمون فيها هذه التطبيقات.
وعندما يكتسب الهاتف تلك المعلومات ويفهمها، يصبح قادراً على تنبؤ تصرفاتكم ويخصّص وحدة المعالجة المركزية CPU ومعالج الرسوميات GPU وغيرها من الموارد لتمكينكم من استخدام تطبيقاتكم الأكثر استعمالاً وتوفير أداءً فائق الذكاء وأسرع بنسبة 25% من الهواتف السابقة. وكلما أدرك الهاتف تصرفاتكم وفهم تفاعلكم معه، كلما كانت تجربتكم أسرع. وعندما يدرك أي تطبيقات لا تستخدمونها على الٳطلاق، يضغطها في ذاكرته ليوفّر حيّزاً أكبر لتطبيقاتكم المفضلة والمحافظة على أداء فائق السرعة في أي وقت من النهار.