اتفقت اللجنة المنبثقة من «قوى التغيير الديمقراطي» في الجنوب، بعد اجتماعها أول من أمس، بحضور كل مكوناتها على تأليف لجنة مصغرة من ثمانية أعضاء من غير المرشحين للانتخابات النيابية، مهمتها النظر في أسماء المرشحين وجوجلتها بهدف الاتفاق على الترشيحات النهائية لقوى المعارضة في الدائرة الثالثة (بنت جبيل ومرجعيون ـ حاصبيا والنبطية).


وإذ تبدي مصادر اللجنة ارتياحها للأجواء التي سادت الاجتماع لناحية وضع بعض الأطراف ترشيحاتها بتصرف اللجنة، أبدت تخوفها من إصرار بعض القوى على تقديم أكثر من مرشح عن الدائرة، رغم أن حجم تمثيلها لا يؤهلها لذلك. وقالت: «إن العقبة الأساسية هي لغة «الأنا» التي لا تزال سائدة لدى البعض وكثرة المرشحين، علماً أننا لا نزال في مرحلة الترشيحات النظرية».