دبي - بلا أيّ منازع، أثبت «آرت دبي» خلال سنوات قليلة أنّه المعرض الفنّي الأبرز في المنطقة العربية. ذلك يعود إلى عناصر عدة، منها إقامة المعرض برعاية ودعم رسميين، وتزايد عدد صالات العرض المشاركة كل سنة من مختلف أنحاء العالم العربي والعالم، وتوافد عدد كبير من جامعي التحف، لا بل انتظار موعده كل سنة لاقتناء الأعمال الجديدة. بدءاً من اليوم، تستضيف «مدينة جميرا» الدورة الثامنة من المعرض السنوي المستمر حتى 22 آذار (مارس).


تتوزع صالات المعارض على ثلاثة برامج متوازية، بعد استحداث برنامج «مودرن» (مخصص للفن الحديث) هذه السنة. في البرنامج المخصص للقسم المعاصر (كونتمبروري)، تشارك هذا العام 70 صالة فنية من 30 دولة. أما من لبنان فتشارك ثلاث صالات. تحت عنوان «مناظر فانتازماغورية»، تقدم «غاليري أجيال» أعمالاً لكل من: أيمن بعلبكي، هبه كلش، تغريد درغوث، عمر فاخوري، فاديا حداد، تنبك وميراي قصار. أما صالة «صفير زملر» فتعرض أعمالاً لفنانين لبنانيين اعتدنا مشاركتهم في «آرت دبي» مثل إيتل عدنان، هايغ أيفازيان، ربيع مروّة، وليد رعد، مروان رشماوي، منيرة الصلح، ريّان تابت، وأكرم زعتري. والصالة الثالثة الآتية من لبنان، هي «آرت فاكتوم» التي تقدّم أعمالاً لكل من لميا جريج، كارولين تابت، وتانيا طرابلسي من دون أن ننسى مشاركة نديم كرم مع غاليري «أيّام» الموجودة صالاتها في بيروت، ولندن ودبيّ. بالإضافة إلى فنانين لبنانيين آخرين ممثلين من قبل صالات عرض أجنبية. يشارك علي شرّي ممثلاً في صالة «إيمان فارس» الباريسية. أما زياد عنتر وباسكال هاشم، فيتابعان تعاونهما مع غاليري «سلمى فيرياني» الإيطالية، وتقدم صالة العرض «إن سيتو» الباريسية أعمالاً للثنائي جوانا حاجي توما وخليل جريج، فيما تقدم «لومبرد فريد» النيويوركية أعمالاً لهايغ أيفازيان، ولوسيان سماحة، ويشارك أيضاً أيمن بعلبكي مع «روز عيسى بروجيكتس» الإنكليزية. أما صالة «كالفايان» اليونانية فتقدم أعمالاً لكل من: رائد ياسين، وفارتان أفاكيان. تلك عينة عن المشاركة اللبنانية في الفنون المعاصرة في «آرت دبي». أما في البرنامج الثاني للمعرض، أي القسم المستحدث «مودرن»، فسوف تقام معارض لـ15 فناناً من بينهم المصريان آدم حنين وحامد عبدالله. ومن لبنان تُقدم أعمال لكل من هيوغيت كالان، ونبيل نحاس، وميشال بصبوص (راجع المقال أدناه). أما البرنامج الثالث «ماركر» الذي يتناول كل عام مواضيع محددة تطرحها فضاءات فنية ناشئة، فيقدم هذه السنة الفرصة للتعرف على الإنتاجات الفنية في منطقتي آسيا الوسطى والقوقاز، مستضيفاً عدداً من الصالات والفنانين من قرغيزستان وكازاخستان وجورجيا، والقوقاز، وأذربيجان.
وككل سنة، ينتظر زوار معرض «آرت دبي» الكشف عن أعمال الفنانين الذين حازوا «جائزة مجموعة  أبراج للفنون»: أنوب ماثيو توماس (الهند)، باسم مجدي (مصر)، بشرى خليلي (المغرب)، عباس اخافان (إيران)، كامروز آرام (إيران). الفنانون الخمسة الذين عملوا خلال هذه السنة مع القيّمة الفنية الباكستانية ندى رازا، سوف يقدّمون هذه الأعمال في «آرت دبي».
سوف يشهد المعرض أيضاً ما يطلق عليه اسم «مشاريع آرت دبي». برنامج غير ربحي يقوم بتكليف مجموعة من الفنانين الشباب والمخضرمين باستكشاف بنية ونسيج المعرض الفني وبيئته الحاضنة في الإمارات. هذا العام، أشرفت فوز كبرا على تقييم نسخة البرنامج الذي دعا مجموعة من الفنانين للتدخل بشكل فني في مختلف مجالات المعرض، ومن بين الفنانين المدعوين من لبنان لهذا العام: منيرة الصلح ويمنى شلالا.
بالإضافة إلى ذلك، تقدم خلال المعرض فعاليات ونشاطات موازية مثل برنامج «راديو» الذي يتخذ شكل محطة إذاعية موقتة ضمن المعرض؛ وبرنامج «سينما» الذي سيقدم عدداً من العروض السينمائية طيلة أيام المعرض. لكن يبقى «منتدى الفن العالمي» الفعالية الأهمّ الموازية للمهرجان. انطلق المنتدى من الدوحة خلال يومي 15 و 16 آذار (مارس)، وسوف يتواصل ضمن فعاليات «آرت دبي» بين 19و21 آذار. تعقد الدورة الثامنة من «منتدى الفن العالمي» هذا العام تحت عنوان «بينما... التاريخ» الذي ينطوي على اقتراح جدول زمني مجهريّ للحظات محورية في التاريخ الإنساني، حملت أهمية خاصة لما أحدثته من تحولات عميقة في فهم العالم. يقام المنتدى بتكليف من شومون باسار (بريطانيا)، والمديرين المشاركين عمر برادة (المغرب - فرنسا) وآلاء يونس (الأردن)، وبمشاركة 40 متحدثاً.
ككل عام، سوف يزدحم «آرت دبي» بالعديد من الزوار، منهم من أتى بدافع الفضول والتعرف على الإنتاجات الجديدة في الفنون المعاصرة، ومنهم من سيشتري بعض الأعمال لفنانين يتابعهم، أو لفنانين سوف يكتشف أعمالهم. لكن الأنظار سوف تتجه إلى عمالقة جامعي الأعمال الفنية لمتابعة اختياراتهم هذه السنة، وما إذا كان بعض الجامعين الهواة الجدد سوف يتأثرون بخدع السوق الفنية.

يمكنكم متابعة روي ديب عبر تويتر | @RoyDib00




«آرت دبي»: بدءاً من اليوم حتى 22 آذار (مارس) ـ مدينة جميرا، دبي
http://artdubai.ae