أدرج اقتراح القانون المعجل المكرر المتعلق بالانتخابات النيابية والذي ينص على مادة وحيدة: «النسبية هي النظام في التمثيل النيابي» في البند 68 على جدول أعمال الهيئة العامة للمجلس النيابي. «المبادرة المدنية لقيام الدولة» تضغط باتجاه إقراره، بمعزل عن قانون الانتخاب، في اعتصام تنفذه عند الخامسة من مساء اليوم، أمام المجلس النيابي.


وتعلل المبادرة الاقتراح بالحاجة الماسة للبنانيين الى إقامة التوازن بين التنافس والتعاون في المجال العام، وهذا ما تسهم فيه النسبية في التمثيل السياسي إسهاما كبيراً، إذْ لا إقصاء أو إنكار، يتبعه تواطؤ في السر، مقياسه ومبتغاه المحاصصة، بل موازنة القوى واعتراف بالآخر شريكاً كاملاً. وترى المبادرة أنّ اعتماد النسبية مطلوب في تكوين السلطتين التشريعية ثم الإجرائية، القادرتين والفاعلتين، لمواجهة ما يهدد لبنان واللبنانيين، ولمعالجة ما هم فيه، في المستويات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية.