العرب يستحضرون فلســطين... لتدمير سوريا

  • 7
  • ض
  • ض

7 تعليق

التعليقات

  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫أمبرطورية قطر في صندوق المال
    ‫أمبرطورية قطر .لقد نجحت قطر ليس في سياستها انما في صندوق المال الذي لديها .الجوع وعدد السكان المتزايد لدى هذه الدول وخوف الحكام على كراسيهم جعل من قطر امبرطورية تفرض ماتريد ولكل يسمع ويقال: رزق الهبل على المجانين .وصحةهذه القول في هذه الأمبرطورية .انظر الى مرسي وهو نائم مع مرافقيه في القمة العربية وغيره كثر ولم يأتوا العرب لحل مشكلاتهم أو الاستماع بل جاؤوا للحصول على المال القطري .والجائع ماذا يريد غير الطعام .ووافقوا دون ان يعرفوا ابعاد موافقتهم وماذا سيترتب عن هكذا موافقة !!!ولكن كيف استطاعت قطر ان تجمع عدد المناصرين للأئتلاف ..؟!!!!!
  • منذ 7 سنوات أبو خالد أبو خالد:
    ‫لا غرابة في ذلك
    ‫طالما أن الكلام يأتي من صحيفة موالية لحزب الله، فلا غرابة في ذلك، غير أن الصحيفة لم تخبرنا لماذا أطلقوا على أمير قطر لقب (أمير المقاومة) عندما جاء إلى بيروت لكي يعمر الضاحية الجنوبية بعد تدميرها عام 2006، ولماذا أصبح الآن مخلب قط لأمريكا؟، فقط لأنه يقف إلى جانب الشعب السوري؟، عذر مقبول طالما أن ذلك سيكون مقدمة لهزيمة إيران في الشرق الأوسط بعد أن دمرت العراق وسوريا، وأجهزت على ما تبقى من وفاق مهزوز في لبنان، وتتوجه بأنظارها إلى الساحل الغربي للخليج العربي.
  • منذ 7 سنوات فريد عصرو فريد عصرو:
    ‫أفكار المعارضين (الثوار)
    ‫الناس عم تحكي عن فلسطين وعن محاور عالمية وصراع عسكري سياسي استراتيجي اقتصادي فكري.... وبعض العملاء الأغبياء لسا عم بيحكو... عن ثورة و حرية وحق وعدالة وديمقراطية وبطيخ... الحذاء العسكري ولا حذاء حمد وأردوغان إلى عم تلعقوه... الحذاء العسكري السوري ولا حذاء عسكر حلف الناتو إلى عم تبوسه ليل نهار من سنة ونصف حتى يجي يدوس عليكم وعلى المنطقة كلها...
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫كلما أنظر الى كتابات مؤيدي
    ‫كلما أنظر الى كتابات مؤيدي النظام (شبيحته ) أجدهم يتغنون بالحذاء العسكري !! لا أدري لماذا يعشقون الحذاء العسكري !!!؟؟ ربما اعتادو أن يبقى على رقابهم وبات الحذاء العسكري على رقابهم ضرورة من ضروريات الحياة بالنسبه لديهم . اعتادوا الخنوع .. عشقوا الهوان والمهان والاهانه . للان لم يقتنعوا أن من أسباب ثورتنا تحريرهم من العبودية لهذا البوط .
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫مية صفعة غدر
    ‫لقد تمت نفس المسرحية قبل حرب تدمير العراق عندما جال طوني بلير في المنطقة تماما كما فعل أوباما الآن لحشد العملاء لضرب العرق وطلع علينا بحل الدولتين للقضية الفسطينية الفلسطيني وخارطة الطريق واللجنة الرباعية وذلك منذ أحد عشر عاما. ومنذ ذلك الوقت تم تدنيس الأقصى وانتفاضة ثانية وتدمير السلطة الفلسطينية وقتل عرفات وحصار غزة وذبحها على مرأى من العالم وتحديداً من جامعة النعاج والآن لا تستحضر فلسطين إلا لنفس السبب وذلك لتدمير سورية ولن نرى إلا تمزيقاً وسحلاً للقضية الفلسطينية. والذين يصدقون هذا المهرجان الهزلي لا يذكروني إلا بجحا الذي سددت له مائة صفعة "غدراً" على حد قوله
  • منذ 7 سنوات محمد حمزة محمد حمزة:
    ‫قمة الفوضى
    ‫هي جامعة غربان غاز حمد ونفط آل سعود !! ومهما إجتمعوا وقرروا ...فلن يستطيعون تغيير واقع الشعب السوري ولاقيادته ... قد تطول الأزمة ...ولكن شعبها سينتصر على غربان الخليج ...وسلطان بني صهيون ... وستعود سورية حرة بقرارها مع رئيسها وبإذن الله ...
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫قل موتوا بغيضكم ان الله عليم
    ‫قل موتوا بغيضكم ان الله عليم بذات الصدور