إنه "الكلاسيكو" مجدداً. بعد انتظار دام 4 أشهر تقريباً، ها هي الكرة تترقب موعدها الأحلى الليلة حيث فنون الكرة وجنونها وسحرها وروعتها وغرائبها وعجائبها.
بطبيعة الحال، لا داعي هنا لسرد أهمية هذه الموقعة التي تجمع الغريمين الأزليين في إسبانيا، برشلونة وريـال مدريد، والتي يمكن اختصارها بالأقوى والأهم في تاريخ اللعبة على مستوى الأندية. وكالعادة فإن كل أسباب المشاهدة الحماسية والانجذاب نحو هذه المباراة تبدو حاضرة. صحيح أن الفرق يبلغ 10 نقاط لمصلحة المضيف الكاتالوني، وهو يتجه نحو الاحتفاظ بلقب "الليغا"، لكن هذا لا يمنع من أن العديد من العناوين تُبقي هذه القمة على قدر عالٍ من الترقب والأهمية والرغبة لدى الفريقين لتحقيق الفوز فيها، ما هو كفيل بأن يحوّل المباراة، كما جرت العادة، إلى ساحة معركة لا تشهد لها الكرة نظيراً إلا في ما ندر.
العنوان الأول الطاغي طبعاً هو العنوان التاريخي، بحيث إن هذه الموقعة لا تتوقف على حال الفريقين، حتى لو كان أحدهما في القمة والآخر في قاع الترتيب. فالكلاسيكو بطولة قائمة بحدّ ذاتها لها سجلّها الذي تدوَّن فيه كل شاردة وواردة بحبر من ذهب، وهذا ما يبقي لهذه المباراة، على الدوام، نكهتها الخاصة وسحرها ووتيرتها الحماسية خلال التسعين دقيقة، وهذا ما يصعب العثور عليه في مكان آخر.

الأنظار على زيدان في "الكلاسيكو" الأول له مدرباً لريـال

العنوان الثاني يتعلق بنتيجة المباراة الأخيرة بين الفريقين في ذهاب البطولة. إذ إن فوز "البلاوغرانا" فيها برباعية نظيفة كان كفيلاً بأن يشعل مباراة اليوم حتى قبل صافرة انطلاقها، إذ من جهة فإن "الميرينغيز" مطالب بالردّ واستعادة هيبته التي فقدها تماماً بين جماهيره في "سانتياغو برنابيو" حيث كان قائد الملكي، سيرجيو راموس، صريحاً بقوله إنّ فريقه ذاهب إلى برشلونة للثأر، كما أن الريـال يسعى، من أجل صورته، إلى تقليص فارق العشر نقاط الذي يفصله عن غريمه، رغم أن اللقب أصبح بعيد المنال بالنسبة إليه. أما من جهة "البرسا"، فإنه يريد تسديد ضربة ثانية على التوالي للملكي لتثبيت تفوقه عليه في الآونة الأخيرة.
العنوان الثالث هو الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الريـال. إذ إن الأنظار تبدو كبيرة على "زيزو"، نظراً إلى أنه يخوض مواجهة "الكلاسيكو" للمرة الأولى مدرباً، بعد أن خاضها مراراً لاعباً. لكن الأهم من ذلك أن هذه المباراة تشكّل الاختبار الأهم للفرنسي منذ تسلّمه قيادة الفريق، إذ رغم أن "الميرينغيز" بإشرافه حقق انتصارات كاسحة بالعشرة والسبعة والستة، إلا أنه لم يخض اختباراً "من الوزن الثقيل" باستثناء مباراته أمام جاره أتلتيكو التي خسرها أيضاً، ما يضع الفرنسي أمام التحدي الأبرز والأصعب لإبراز فكره التدريبي.
وبالحديث عن زيدان، فإن معركته على خط الملعب مع نظيره في برشلونة لويس إنريكه، الذي أصبح متمرساً بالـ "كلاسيكو"، لن تقلّ قوة عن لقطتهما التي جمعتهما، للمفارقة، في شهر نيسان لعام 2003 حين كانا يرتديان قميصي الفريقين عندما حصلت مشادة شهيرة بينهما.
العنوان الرابع في المباراة يتعلق باللاعبين وصراعهما على العشب الأخضر لمدة 90 دقيقة، حيث تبرز العديد من المعارك، وأهمها في مركز الثقل وسط الملعب المحرك لخطي الهجوم الفتّاكين في الفريقين والمعروفين بـ "أم أس أن" لدى برشلونة و"بي بي سي" لدى ريـال مدريد. هذا فضلاً عن الطموحات الشخصية كسعي الأرجنتيني ليونيل ميسي مثلاً إلى تسجيل هدفه الـ 500 في مسيرته، حيث تبدو المباراة أمام الريـال المناسبة الأمثل له لتحقيق هذا الإنجاز، أضف إلى المنافسة بين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأوروغواياني لويس سواريز على صدارة الهدافين التي يتزعمها الأول بـ 28 هدفاً مقابل 26 هدفاً للثاني.
الأهم في هذه الموقعة أن صفوف كلا الفريقين تبدو مكتملة، وهما في جهوزية تامة لها، والأهم أكثر أيضاً أن يكون الختم على نهايتها ممهوراً بسحر الكرة.




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية

إنكلترا (المرحلة 32)

- السبت:

أستون فيلا - تشلسي (14,45)
أرسنال - واتفورد (17,00)
سندرلاند - وست بروميتش ألبيون (17,00)
وست هام - كريستال بالاس (17,00)
نوريتش سيتي - نيوكاسل يونايتد (17,00)
ستوك سيتي - سوانسي (17,00)
بورنموث - مانشستر سيتي (17,00)
ليفربول - توتنهام (19,30)

- الأحد:

ليستر سيتي - ساوثمبتون (15,30)
مانشستر يونايتد - إفرتون (18,00)

إسبانيا (المرحلة 31)

- الجمعة:

رايو فاييكانو - خيتافي

- السبت:

أتلتيكو مدريد - ريال بيتيس (17,00)
لاس بالماس - فالنسيا (19,15)
برشلونة - ريال مدريد (21,30)
سلتا فيغو - ديبورتيفو لا كورونيا (23,05)

- الأحد:

أتلتيك بلباو - غرناطة (13,00)
ملقة - إسبانيول (17,00)
إيبار - فياريال (19,15)
إشبيلية - ريال سوسييداد (21,30)

- الاثنين:

ليفانتي - سبورتينغ خيخون (21,30)


إيطاليا (المرحلة 31)

- السبت:

كاربي - ساسوولو (19,00)
يوفنتوس - إمبولي (21,45)

- الأحد:

أودينيزي - نابولي (13,30)
أتالانتا - ميلان (16,00)
كييفو - باليرمو (16,00)
فيورنتينا - سمبدوريا (16,00)
جنوى - فروزينوني (16,00)
روما - لاتسيو (16,00)
إنتر ميلانو - تورينو (21,45)

- الاثنين:

بولونيا - فيرونا (21,45)