نقولا ناصيف


صدرت الطبعة الرابعة من «المكتب الثاني، حاكم في الظل» (2005) للزميل نقولا ناصيف. يروي الكتاب قصة الاستخبارات العسكرية اللبنانية بين 1945 و1982، من خلال سيرة أربعة من رجالاتها: أنطون سعد، غابي لحود، جول البستاني، جوني عبده. مدعماً بالوثائق والمحاضر التي تكشف للمرة الأولى، يتناول المؤلف مراحل مفاوضات أمنية لبنانية ـ سورية، ناهيك عن تأثير «المكتب الثاني» على أسرار الحياة والوطنية.

محمد نور الدين

يتتبع «تركيا والربيع العربي ــ صعود العثمانية الجديدة وسقوطها» (الريس) العقل السياسي التركي منذ الربيع العربي. المؤلف الذي أنجزه محمد نورالدين، يتضمن نصوصاً متفرقة ومتنوعة مستقاة من فترة أربع سنوات كاملة، ترسم مادة غنية وتوثيقية تحليلية لواحدة من أكثر مراحل التاريخ التركي حساسية واضطراباً. يستعيد المؤلف أيضاً ما كان يدور في العقل السياسي التركي، مركزاً على نخبة حزب «العدالة والتنمية»، وقادته.

فوزية ضيف الله

«كلمات نيتشه الأساسية ضمن القراءة الهيدغرية» (منشورات ضفاف ومنشورات الاختلاف ودار الأمان وكلمة للنشر والتوزيع)، هو عنوان المؤلف الجديد لفوزية ضيف الله. تذهب الباحثة والأكاديمية التونسية نحو إنجاز قراءة تأويلية لكلمات نيتشه الأساسية. يتضمن الكتاب خمسة أبواب، يهتم كل باب بكلمة وفكرة أساسية للفيلسوف الألماني، وهي: «إرادة الاقتدار»، و»العود الأبدي للهو هو»، و»العدمية»، و»الإنسان الأرقى»، و»العدل».

مايكل نيوتن

عن «دار نوفل ــ هاشيت أنطوان»، انتقل كتاب «الذاكرة الأزلية ــ بوابتك إلى السلام الداخلي» (2000) أخيراً إلى المكتبة العربية (ترجمة نبيلة يوسف الفقيه). يستعرض الطبيب النفسي الأميركي في مؤلفه سبعاً وستّين حالة لأشخاص استطاعوا عبر التنويم المغناطيسي أن يستعيدوا ذكريات سابقة وحياة ماضية عاشوها، وفق اعترافاتهم. التقمص والأرواح والتطور نحو المثالية والأحلام هي المواضيع التي يخرج بها من تجربته.

أمار حسن

يضم «أجراس من المعبد الذهبي» (منشورات الجمل ــ ترجمة أمار حسن) مختارات من تراتيل الكورباني أي تلك التي نظمها معلمو السيخ العشرة حصراً. ولا تروي هذه التراتيل قصصاً، أو تستعيد حكايات من الماضي، بل تدور بمجملها حول الطريق المؤدية إلى إدراك اللاهوت أو للوصول إلى ما يطلقون عليه الاستنارة الروحية. ولا يمكن الوصول إلى هذه الغاية أو الرغبة من دون المعلم الروحي.

نجدة فتحي صفوة

في «صالح جبر ــ سيرة سياسية» (الساقي) يرسم نجدة فتحي صفوة سيرة سياسية لرئيس وزراء العراق في العهد الملكي صالح جبر، الذي كان أحد أبرز رجال المخاض السياسي حينها. يعيد صفوة قراءة هذه السيرة، متوقفاً عند تفاصيلها وأسرارها في مرحلة عاصفة أطاحت بكثير من رجال السياسة، خصوصاً أن اسم جبر حضر في مفاصل حساسة في الحياة السياسية فشغل مناصب المحامي والنائب والوزير....