شريك في مؤسسة جميل ابراهيم التي أسست عام 1979 وحلت بحسب السجل التجاري في 20/7/2014.

وهي كانت تتألف من ثلاثة شركاء هم: عليا حسين شهاب، جميل ابراهيم والرئيس نبيه بري.
نشاط الشركة ركز وفق سجلها التجاري على بيع وشراء الاراضي والبناء، الاتجار بمواد البناء.
اشترت مؤسسة جميل ابراهيم فندق «الكارلتون» وبعض العقارات المحيطة به بمبلغ 70 مليون دولار.

دخول المقاول محمد دنش على خط النفايات بعد تثبيته نفسه في «الإنماء والإعمار» وانطلاق جامعة فينيسيا ومركز «مدرار» الطبي باتت أمبراطورية الرئيس بري الأبرز بين زميلاتها
أطلقت عام 2005 مشروع «دريم بي» السكني الفاخر الذي بلغت تكلفته 50 مليون دولار. وهو يقع في منطقة عين التينة ويتألف من مجموعة بنايات حديثة تتراوح مساحة شققها بين 520 و660 متراً مربعاً، فيما يتراوح سعر المتر بين 4000 و10000 دولار.
أطلقت «برج استوريا» على كورنيش المنارة وتفاخر مسؤوليها في أحد المقالات الدعائية أن شقة واحدة من كل عشرة، تباع للبناني. أما برج «اتوميوم تاور» في الأشرفية فبلغت تكلفته 20 مليون دولار، فيما بلغت تكلفة «رملة البيضا 3646» 12 مليون دولار.

جميل ابراهيم هو أيضاً:
• رئيس مجلس إدارة جي اي هولدنغ و«ذي كارلتون انتربرايزس» وAtomium 5205 و SODICO Square SAL.
• أبناؤه جهاد ومازن وكريم جميل ابراهيم:
أسسوا عام 2004 شركة «اوبريتورز سيكيورتي» لـ «مواكبة وحماية الاشخاص، حماية وحراسة الاشخاص والشركات والمؤسسات الخاصة من مستشفيات ومصارف ومدارس وجامعات واوتيلات وصيدليات وأبنية ومجمعات سكنية، وحماية نقل الاموال والمجوهرات.
وهم شركاء في إدارة شركة «كونتراكت» التي تعنى بالتعهدات والمقاولات وتشييد الأبنية وتعمل مع مجلس الإنماء والإعمار.