صرت أفهم الآن لماذا أحب سيوران و كافكا سيلين و بيسوا، هؤلاء الكتاب يبدون قادمين من شتاءات طويلة: لم تأت من الصيف فكرة مبدعة واحدة، مجرّد أصداء لأوجاع قديمة.

سعيد الباز
(شاعر مغربي)

لدي قصائد إيروتيكا، سأودعها لدى صديقة، قبل أن أموت. وبدورها ستودعها الصديقة ابنتها الكبرى و قبل أن تموت الابنه ستودعها لدى الحفيدة التى ستنشرها باسمي كاملا. ثلاثة أجيال ستمر ولن يذكرني بعدها أحد. حينها، سيشير لكتاب القصائد فتى من فتيان العائلة، لم يتم الثامنة عشر بعد محدثا صديقته ربما في تهكم: كانت هناك سيدة مجنونة في عائلتنا تكتب الشعر.
الشيماء حامد
(كاتبة مصرية)

كتب سأدخل المكتبات وأسأل عنها....
نكات المسلحين... مازن معروف
معرض الجثث ..حسن بلاسم
الآخرون نحن...نديم عبد الهادي
الغريب أنها جميعا مجموعات قصصية.
مايا أبو الحيات
(كاتبة فلسطينية)

الفيس بوك سينما بلاش وهو ارشيف ضخم للثقافة ،ومن بين ما أثار انتباهي ما ينشره بعض الشباب من صور للنائبات المحجبات ممع صور لنساء جميلات ليعلق عليها أصدقاؤهم كلاما هزليا يستهدفون مظهر النائبات . ولا اعرف هل هذا الفعل يأتي من رغبة في تحقيق مجتمع حضاري تصبح المرأة فيها دون أسر الحجاب ام انه مجرد ردة الى عصر الحريم حيث كل ما تملك المرأة في هذه الدنيا الأنوثة والجمال ؟؟ اعتقد ان الشعب الألماني لم ينتخب ميركل لجمالها وسيكون شعبا غبيا إن لم يتذكر أندريا غاندي التي كانت ترتدي زيها الهندي وكولدا مائير التي اسماها العرب دون غيرهم العجوز الشمطاء!!.
فاطمة المحسن
(ناقدة عراقية)


الداعشلوجيا أخطر وأعمق مما يحاول الإعلام الرسمي وصفها وتأطيرها في شباب طائش من المغرّر بهم. أو استنسابها لقوة تخريبية خارجية. بل هي عقيدة لها غطاءها الشرعي. وفقهها التنظيري. وأساتذتها من الأكاديميين الذين يُباهون في درسهم الجامعي بالحداثة الداعشية.
محمد العباس
(ناقد سعودي)


بيحصل إنك تيجي تقفل حسابك ع الفيسبوك، فتلاقيه كاتب لك فلان وفلان سيفتقدونك، ويكون فلان وفلان دول تحديداً من أسباب قفلك للحساب، فتحس ساعتها إن الفيسبوك بيغيظك وبيسخر منك.
منصورة عز الدين
(روائية مصرية)

لقد تعلم الإنسان الحديث من الوحدة والفجوة والحدود والأقلية والعزلة أكثر مما تعلم من الألفة والجماعية والحميمية والتى كانت إحدى أهم أهدافه على الأرض. هذا الإنسان الذي لاتتسع شجرته إلا لظله، أخشى أن أكونه.
علاء خالد
(شاعر مصري)



عندنا في الجزائر عدد لابأس يه من المثقفين المعربين الذين يملكون رؤية حداثية وعصرية وتقدمية وعلمية وعلمانية ..لكن هؤلاء يشكلون بالنسبة للسلطة فئة لا تصلح ان تكون في الواجهة وتحرص السلطة على تقديم معربين اصوليين او انتهازيين فقط لتعطي ذلك الانطباع السائد ان قيم العصر لا يمتلكها الا من يكتب ويتكلم ويفكر بالفرنسية.
بشير مفتي
(روائي جزائري)