استهداف الولايات المتّحدة شركة «هواوي» في حربها التجارية على الصين، يأتي في ظلّ صعود سريع للشركة واستحواذها على حصّة كبيرة من سوق الهواتف الذكيّة. وفق البيانات التي نشرتها مؤسّسة «غارتنر» للدراسات والأبحاث العالمية، تراجعت مبيعات الهواتف الذكيّة في العالم بنسبة 2.7% خلال الربع الأوّل من 2019، إلّا أن حصّة «هواوي» منها ارتفعت من 10.5% إلى 15.7% خلال عام واحد، واحتلّت المرتبة الثانية بعد «سامسونغ»، وحلّت مكان «أبل» التي تراجعت إلى المرتبة الثالثة.



كيف أصبح ترتيب مصنِّعي الهواتف الذكية الخمسة الأكبر في العالم لناحية حجم المبيعات في الربع الأوّل من عام 2019؟
1- سامسونغ: احتفظت «سامسونغ» بالمرتبة الأولى كأكبر الشركات مبيعاً للهواتف الذكيّة في العالم، وبلغت حصّتها السوقية 19.2% بالمقارنة مع 20.5% في العام الماضي، إذ تراجعت مبيعاتها بنسبة 9% (باعت 71.6 مليون هاتف).
2- هواوي: حقّقت «هواوي» أعلى مستوى نموّ بين الشركات الخمس الأولى ووصلت إلى 44.5%، وبلغت مبيعاتها نحو 58.4 مليون هاتف. وهو ما سمح بزيادة حصّتها السوقية إلى 15.7% بالمقارنة مع 10.5% في العام الماضي.
3- آبل: لا تختلف وضعيّة «آبل» عن «سامسونغ»، فقد تراجعت حصّتها السوقية إلى 11.9%، وباعت نحو 44.6 مليون هاتف، وهو ما يمثّل انخفاضاً بنسبة 17.6% على أساس سنوي. ويعود ذلك إلى تراجع الابتكار في فئة الهواتف العالية المواصفات في مقابل ارتفاع أسعارها، ما يدفع المستهلكين للاحتفاظ بهواتفهم لمدّة أطول.
4- أوبو: حلّت «أوبو» في المرتبة الرابعة، وحقّقت نموّاً طفيفاً في مبيعاتها بنسبة 5% بالمقارنة مع عام 2018، وبالتالي ارتفعت حصّتها السوقية إلى 7.9%.
5- فيفو: المرتبة الخامسة كانت من نصيب «فيفو» وبلغت مبيعاتها 27.4 مليون هاتف ذكي خلال الربع الأول من هذا العام بزيادة بنسبة 17% بالمقارنة مع العام الماضي، وهو ما أدّى إلى ارتفاع حصّتها السوقية إلى 7.3%.