قرّر الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، كما هو متوقع، الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة بعد فشل المباحثات لتشكيل حكومة ائتلافية إثر انتخابات حزيران، بحسب ما أورد مساء أمس بيان لمكتبه الإعلامي.

وجاء في البيان الذي صدر في ختام اجتماع بين اردوغان ورئيس البرلمان، عصمت يلماز: "برغم كل الاتصالات التي جرت منذ التاسع من تموز، تعذر تشكيل مجلس للوزراء... من هنا، وبموجب السلطات الممنوحة له، قرر الرئيس الدعوة إلى انتخابات برلمانية".

ولم يحدد البيان موعد إجراء الانتخابات، لكن اردوغان سبق أن أعلن، أول من أمس، أنه سيدعو إليها في الأول من تشرين الثاني المقبل.
وكان حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا قد حُرم غالبيته الحكومية في انتخابات السابع من شهر حزيران الماضي، ولم تؤد المفاوضات السياسية بين رئيس الوزراء، احمد داود اوغلو، الذي يستقبله اردوغان اليوم، وبين المعارضة إلى أي نتيجة.
(أ ف ب، الأناضول)