خاص بالموقع - ذكرت صحيفة «إيفننغ ستاندارد» البريطانية أن الأمير السعودي سعود بن عبد العزيز بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، سيمثل أمام محكمة أولد بيلي في لندن بتهمة قتل مساعده.

وقالت الصحيفة إن الأمير ينفي تهمة قتل مساعده بندر عبد الله عبد العزيز (32 عاماً) بعد التسبب له بأذى شديد في الثاني والعشرين من كانون الثاني الماضي في فندق لاندمارك وسط لندن.
واتهمت الشرطة البريطانية الأمير سعود في شباط الماضي بالاعتداء على مساعده بندر وقتله، وذلك بعدما عُثر عليه ميتاً في جناحه بفندق لاندمارك وسط لندن. وخلص تشريح الجثة إلى أن بندر مات من الخنق وجروح في الرأس.
وكانت الشرطة البريطانية قد اعتقلت الأمير سعود بعد اتهامه بضرب مساعده حتى الموت في فندق لاندمارك، والذي بُني في عام 1899 وتبلغ كلفة الغرفة فيه 400 جنيه استرليني في الليلة، والجناح الرئاسي 2580 جنيهاً استرلينياً.
وقررت المحكمة العليا في لندن في أيار الماضي حبس الأمير السعودي على ذمة التحقيق لمحاكمته أمام محكمة أولد بيلي الجنائية.

(يو بي آي)