اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الغرب بتحويل تفجيرات 11 أيلول في نيويورك إلى هولوكوست جديدة لاستغلالها. وقال نجاد، خلال زيارته أمس مدينة جرجان في الريف الإيراني، إن «الغرب يريد تحويل حادث 11 أيلول إلى هولوكوست جديدة حتى يستغلها لتحقيق مآرب خاصة».

وأضاف أن لدى إيران وثائق كثيرة تبيّن أن البعض أُبلغ قبل أيام من مهاجمة برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك بألّا يذهبوا إلى هذين البرجين بتاريخ 11 أيلول، مضيفاً «لو أن جميع ساكني البرجين كانوا موجودين هناك عندما وقع الحادث لكان عدد القتلى أكبر بكثير من 3000 شخص».
من جهة ثانية، أعلن قائد القوات البحرية للجيش الإيراني، الأميرال حبيب الله سياري، أن «القوات البحرية لجيش الجمهورية الإسلامية تحتل الموقع الأول بين نظيراتها في المنطقة، بدليل أن القوات البحرية الإيرانية بدأت تحضر في المياه الدولية للدفاع عن مصالح إيران، ودول المنطقة ليس لديها القدرة على القيام بدور كهذا».
(يو بي آي، أ ف ب)