«الشاباك» يعتقل عربيّين من الناصرة


اعتقل جهاز الأمن العام الإسرائيلي «الشاباك» ووحدة خاصة في الشرطة أمس، مواطنين عربيين من مدينة الناصرة بشبهة دعم «الإرهاب».
وذكرت وسائل إعلام عبرية وعربية أن أحد المعتقلين هو الشيخ ناظم ابو سليم، إمام مسجد شهاب الدين في الناصرة، بينما المعتقل الآخر يدعى محمد زهدي نعراني.
(يو بي آي)

السفير الأميركي يتجنّب مناقشة تصريحات كلينتون

رفض السفير الأميركي في تل أبيب، جيمس كانينغهام، دعوة لحضور بحث في الكنيست أمس حول تصريحات الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون ، ضد المهاجرين الروس في إسرائيل، الذين وصفهم بأنهم عقبة أمام السلام. وذكر موقع «يديعوت أحرونوت» أن السفارة الأميركية ردّت على دعوة كانينغهام إلى الكنيست بالرفض. وقالت إن «الرئيس الأسبق هو شخص عادي» بمعنى أنه لا يحمل صفة رسمية.
(يو بي آي)

المفوضيّة الأوروبيّة تمنح الفلسطينيّين 61,4 مليون يورو

أعلنت المفوضية الأوروبية أمس أنها قررت منح الفلسطينيين مساعدة إضافية قيمتها 61,4 مليون يورو. وأوضحت المفوضية أنها ستخصص 41,4 مليوناً لدفع رواتب المدرسين والأطباء والممرضات في الضفة الغربية وقطاع غزة على أن تمنح العشرين مليوناً الباقية لوكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين «أونروا».
(أ ف ب)

«روابي» مهدّدة

أوصى وزير البيئة الإسرائيلي، جلعاد أردان، أمس بوقف بناء مدينة «روابي» الفلسطينية الجديدة في الضفة الغربية المحتلة لأسباب بيئية.
وأوضح أردان، الذي ينتمي الى حزب «الليكود»، أن «الفلسطينيين لا يعرفون الكيفية التي سيتم بها التخلص من مياه المجارير والقمامة»، قبل أن يشير إلى أنه «كان من الخطأ» أن يُسمح للفلسطينيين بتشييد المدينة.
وأضاف أنه فيما يقومون ببناء «آلاف الوحدات السكنية، فإن كل حجر ينقل في الجانب الاسرائيلي يخلق فضيحة».
(أ ف ب)

كوشنير إلى المنطقة

باريس ــ الأخبار
يقوم وزير الخارجية برنار كوشنر بجولة في المنطقة يوم الأحد المقبل يزور خلالها كلًّا من القدس وعمان وأنقرة.
وفيما تأتي زيارة إسرائيل والأردن في سياق الإعداد لقمة حول الشرق الأوسط في باريس في ٢١ الشهر الجاري، فإن التساؤلات كثيرة حول مغزى زيارة كوشنير إلى أنقرة، التي تؤدي دوراً في المفاوضات السورية – الإسرائيلية.

اليمن: هجومان على بريطانيين وفرنسيين

أُصيب ثلاثة مدنيين يمنيين وموظف في السفارة البريطانية نتيجة هجوم صاروخي استهدف سيارة تابعة للسفارة في صنعاء. وقال مصدر دبلوماسي في لندن إن الدبلوماسية، فيونا غيب، وهي ثاني أرفع مسؤول في السفارة، كانت على متن المركبة المستهدفة الا أنها لم تُصب بأي أذى.
وبموازاة ذلك، قُتل فرنسي يعمل مديراً في فرع مجموعة «أو أم في» النمسوية للطاقة، برصاص أحد الحراس، الذي فتح النار على المدير وهو يهتف: الله أكبر، داخل مقر الشركة.
(أ ف ب)

باريس تحذر من هجوم إرهابي داخل بريطانيا

طالبت الحكومة الفرنسية مواطنيها المسافرين إلى بريطانيا، أول من أمس، بتوخي الحذر بسبب وجود خطر كبير من وقوع عمل إرهابي.
بدورها، رفعت بريطانيا مستوى التأهب الأمني في تحذيرها للمسافرين لألمانيا وفرنسا إلى «مرتفع» وتركت مستوى التهديد في الداخل عند «شديد». أما برلين فقد نددت بما سمّته «التهويل» بشأن الإرهاب.
(رويترز، يو بي آي)

بايدن لن يُستبدل بهيلاري في 2012

نفى المستشار في البيت الأبيض، دايفيد أكسيلورد، التقارير التي توقعت استبدال نائب الرئيس جو بايدن بوزيرة الخارجية هيلاري كلينتون للترشح إلى جانب الرئيس باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية عام 2012. وقال لـ«واشنطن بوست»: «الرئيس محظوظ لحصوله على نائب رئيس رائع ووزيرة خارجية مذهلة».
(يو بي آي)