خاص بالموقع- أعلن وزير الدفاع الروسي، أناتولي سيرديوكوف، أمس، أن 50 عسكرياً روسياً يتلقون في الوقت الحالي تدريباً على تشغيل طائرات التجسس من دون طيار التي جرى شراؤها من إسرائيل.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «نوفوستي» عن سيرديوكوف قوله، عقب لقاء جمعه مع نظيره الإسرائيلي إيهود باراك، في موسكو: «اشترينا 12 طائرة من صنع إسرائيل من دون طيار، ويتلقى في الوقت الحالي 50 عسكرياً روسياً تدريباً عملياً على تشغيلها».
ووقّعت روسيا صفقتين لشراء طائرات من دون طيّار من إسرائيل، الأولى في نيسان 2009 لشراء 12 طائرة بقيمة 93 مليون دولار، سُلِّمت لاحقاً لروسيا، وأخرى لشراء 36 طائرة بقيمة 100 مليون دولار تسلّم في وقت لاحق هذا العام.
ويبحث البلدان إنشاء مشروع مشترك لإنتاج طائرات التجسس بقيمة 300 مليون دولار.
ويحتاج الجيش الروسي إلى مئة طائرة تجسس و10 أنظمة توجيه ومراقبة لضمان فاعلية عمليات الاستطلاع في ساحة المعركة.
وكانت روسيا وإسرائيل قد وقّعتا أمس اتفاقية للتعاون العسكري، رأى وزير الدفاع الروسي أنها ستُسهم في تعزيز العلاقات الثنائية في المجال العسكري.
وقال سيرديوكوف أثناء لقاء باراك: «أنا واثق من أن اتفاق التعاون العسكري الذي وُقِّع اليوم بين وزيري دفاع البلدين سيعطي دفعاً جديداً لعلاقاتنا الثنائية».
وأشار إلى «الطابع النشط للتعاون» بين وزارتي الدفاع في البلدين في مختلف الاتجاهات.
وأضاف أن «مواقفنا حيال العديد من تحديات العصر متقاربة، بل حتى متطابقة، ولا سيما في ما يتعلق بقضايا الإرهاب ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل».
وأوضح سيرديوكوف أن «الاتصالات بين الوزارات والدوائر المعنية في البلدين تُسهم في التصدي لهذه التهديدات».
من جانبه، قال باراك إن إسرائيل تقدّر كثيراً علاقاتها مع روسيا، مشيراً إلى أنه يجري في الآونة الأخيرة الارتقاء بهذه العلاقات.
وأضاف أن روسيا تتميز دائماً برؤيتها الشاملة للقضايا العالمية، قائلاً إن إسرائيل من جانبها تركز على التحديات التي تواجهها، ومن بينها التهديد الذي تمثّله إيران، وعلى تحقيق السلام مع جيرانها، وبالدرجة الأولى مع الفلسطينيين.
وحذر وزير الدفاع الإسرائيلي في مباحثاته مع نظيره الروسي من التهديد الذي يمثّله «الإرهاب الإسلامي» على أمن روسيا وإسرائيل.
وقال: «نتابع التقارير من داغستان، ونذكر تاريخ مواجهتكم الإرهاب في موسكو وفي أماكن أخرى. ونحن أيضاً نعيش دائماً تحت تهديد الإرهاب الإسلامي المتطرف».
(يو بي آي)