أفتى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، بتحريم الإساءة لزوجة النبي محمد، السيدة عائشة، أو النيل من الرموز الإسلامية لأهل السنة والجماعة. وذكرت وكالة «مهر» الإيرانية، أن الفتوى جاءت رداً «على استفتاء وجّهه جمع من علماء ومثقفي الأحساء (في السعودية) في أعقاب الإساءات الأخيرة التي وجّهها شخص ما لزوجة النبي عائشة».

وطلب المستفتون من خامنئي إبداء رأيه في ما ورد على لسان الكويتي ياسر الحبيب من «إهانة صريحة وتحقير بكلمات بذيئة ومسيئة لزوجة الرسول أم المؤمنين السيدة عائشة»، فقال خامنئي في فتواه «يحرّم النيل من رموز إخواننا السنة فضلاً عن اتهام زوجه النبي بما يخل بشرفها بل هذا الأمر ممتنع على نساء الأنبياء وخصوصاً سيدهم الرسول الأعظم».
وكان مؤسس جمعية «خدام المهدي»، ياسر الحبيب، قد أقام خلال شهر رمضان الماضي احتفالاً في لندن لمناسبة ذكرى وفاة السيدة عائشة، وأطلق في الاحتفال تصريحات وصف فيها عائشة بنت أبي بكر بـ«عدوة الله وعدوة رسوله المصطفى»، كما اتهمها بأنها «هي من قتلت رسول الله عليه الصلاة والسلام وأنها تتعذّب في النار وتأكل الجيف وهي معلقة من رجليها وهي تأكل من لحم جسدها». يشار الى أن الحكومة الكويتية قررت سحب الجنسية من الحبيب.
من جهة ثانية، أجلّت إيران عمليات ضخ الوقود النووي في مفاعل بوشهر الكهروذري، لشهر آخر، بعدما كان مقرراً مباشرتها في مطلع تشرين الأول الحالي.
وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، لوكالة «إسنا» للأنباء، إن عمليات ضخ الوقود النووي في مفاعل بوشهر ستبدأ بعد شهر، مؤكداً أن لا علاقة لهذا التأجيل بالتقارير التي تحدثت عن فيروسات أصابت أجهزة الحاسوب الإيرانية المتعلقة بالمفاعلات النووية، مشيراً الى أن نظام مفاعل بوشهر التقني لم يتأثر بهذا الفيروس.
من جهة أخرى، قالت مجلة «اكسبرس» الفرنسية، إنه بعد التحاق أربع غواصات من نوع «الغدير» بالأسطول البحري الايراني في الشهر الماضي، يمكن القول إنه عند أي عدوان على إيران سيُغلق مضيق هرمز فوراً.
ونقلت وكالة «فارس» عن كاتب المقال دومينيك لاغارد قوله «مع إقرار العقوبات على إيران وتأزم المنطقة، يجب أن ندرك القدرة العالية لإيران على إغلاق مضيق هرمز».
وكشف التقرير أن إيران أعلنت قبل 8 أيام من تخصيب اليورانيوم في شهر آب، تدشين 4 غواصات صنعت بكوادر وطاقات هندسية داخلية لها قابلية حمل صواريخ ومغاوير والغوص في العمق الأدنى.
في السياق، أكد قائد القوات البحرية للجيش الإيراني، الأميرال حبيب الله سياري، أن القوات البحرية على أتم الاستعداد لمواجهة جميع التهديدات.
(يو بي آي، أ ب، فارس)