خاص بالموقع - أعلن خفر السواحل في كوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية احتجزت مركب صيد كورياً جنوبياً كان قد فُقد في شرق شبه الجزيرة الكورية في أجواء التوتر بين البلدين بالتزامن مع مناورات بحرية تجريها سيول بالقرب من المنطقة الحدودية.

وقال خفر السواحل الكوري الجنوبي في بيان إن مركب الصيد «دايسونغ 55» احتُجز وعلى متنه أربعة بحارة كوريين جنوبيين وثلاثة صينيين، خلال إبحاره على ما يبدو بالقرب من منطقة اقتصادية كورية شمالية، واقتيد باتجاه مرفأ سونغجين في كوريا الشمالية.
وطالب البيان «السلطات الكورية الشمالية على الفور بالتعامل مع هذه القضية بما يحترم القواعد والمعايير الدولية وبإعادة المركب وطاقمه في أسرع وقت ممكن».
ولم تشر المعلومات الى إمكان ممارسة البحارة المتواجدين على متن أعمال صيد غير قانونية، فيما ذكرت محطة تلفزيون «واي تي أن» أن المركب أرسل بلاغاً أشار فيه إلى أنه متجه نحو مرفأ سونغجين.
ونقلت «واي تي أن» عن مسؤول كوري جنوبي قوله، إن المركب كان في رحلة صيد داخل منطقة بحرية مشتركة بين روسيا وكوريا الشمالية أو بالقرب منها، على بعد 270 كيلومتراً شرقي موسودان في كوريا الشمالية.
وجاء اعتراض المركب بالتزامن مع مواصلة كوريا الجنوبية لأكبر مناورات بحرية دفاعية تجريها في تاريخها، بالقرب من المنطقة الحدودية مع كوريا الشمالية، على الرغم من تهديد بيونغ يانغ بالرد بعدما وصفت المناورات بأنها «اجتياح مباشر».
وتعد المناورات الكورية الجنوبية بمثابة تحذير للجارة الشمالية، بعد غرق البارجة الكورية الجنوبية «تشونان» في آذار الماضي ووفاة 46 بحاراً كورياً جنوبياً.

(أ ف ب)