خاص بالموقع- أعلن وزير الاستخبارات الإيراني، حيدر مصلحي، أن سلطات بلاده اعتقلت عدداً من الأشخاص مرتبطين بحركة المعارضة المسلحة الرئيسية في المنفى، بتهمة التخطيط لتنفيذ اعتداءات في الذكرى الأولى للانتخابات الرئاسية في 12 حزيران.

ونقل موقع التلفزيون العام الإلكتروني عن وزير الاستخبارات قوله «كُشف فريقان إرهابيان من المنافقين واعتُقل العناصر الرئيسيون فيهما». وذلك في إشارة إلى أعضاء منظمة مجاهدي خلق.
وأضاف مصلحي أن الموقوفين كانوا يخططون «لارتكاب اعتداءات بالقنابل في ساحات عديدة في طهران، في الذكرى الأولى للانتخابات» في 12 حزيران 2009، التي فاز فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد.
واتهم الوزير الإيراني بريطانيا وفرنسا والسويد بـ«دعم» مجاهدي خلق، وقال إن أحد المشتبه فيهم أوقف في «أماكن نوم الطلاب».
وعدلت المعارضة الإيرانية، التي ترى أن انتخابات 12 حزيران تخللتها عمليات غش على نطاق واسع، عن الدعوة إلى التظاهر لمناسبة الذكرى الأولى للاقتراع، مشدّدة على أنها تخشى على سلامة المشاركين.
(أ ف ب)