خاص بالموقع- أغمي على قائد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان، الجنرال ديفيد بترايوس، لفترة وجيزة أمس، أثناء جلسة استماع متلفزة حول أفغانستان في مجلس الشيوخ في واشنطن، لكنه نهض بسرعة وتمكن من الخروج من دون مساعدة. وقال السناتور كارل ليفن الذي يترأس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ بعد دقائق من إصابة الجنرال بترايوس بالتوعك الصحي الذي أثار الذهول بين الحضور، «يبدو أنه تعافى تماماً».

وأضاف ان بترايوس كان يتناول الطعام «وربما لم يشرب كمية كافية من الماء قبل أن يحضر للجلسة».
وقبل لحظات من إصابته بالإغماء واجه بترايوس، الذي عولج في السابق من سرطان البروستات، مساءلة صعبة بشأن خطط بدء الانسحاب من افغانستان في تموز 2011.
وتلقى الجنرال المديح ووصف في واشنطن بالبطل لدوره في التخطيط لزيادة عديد القوات في العراق في عام 2007، الذي قال مسؤولون اميركيون إنه غيّر مسار الحرب لمصلحة القوات الاميركية.
(أ ف ب)