خاص بالموقع- قال رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت)، يوفال ديسكين، أمس، إن لدى حركتي حماس والجهاد الإسلامي خمسة آلاف صاروخ يمكن أن يصل مداها إلى 40 كيلومتراً. ونقلت مصادر برلمانية عن ديسكين قوله أثناء اجتماع للجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيست، إن «المنظمات الإرهابية لا تزال تتسلح في قطاع غزة. ولدى حماس والجهاد الإسلامي نحو 5000 صاروخ يمكن أن يصل مداها إلى 40 كيلومتراً».

وأضاف رئيس الشين بيت، أن «معظم الصواريخ تنتج محلياً. إن حماس تملك 4000 صاروخ والجهاد الإسلامي نحو ألف. وتهرّب عشرات الصواريخ عبر أنفاق. فضلاً عن ذلك، تملك حماس بعض الصواريخ التي يفوق مداها 40 كيلومتراً، ويمكن أن تصيب وسط إسرائيل».
ورأى ديسكين أن رفع الحصار البحري الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة كما يطالب المجتمع الدولي، سيفتح «ثغرة هائلة بالنسبة إلى أمن إسرائيل، حتى لو أُجريت عمليات مراقبة دولية في البحر».
وأضاف أن «تخفيفاً محتملاً للإجراءات المتعلقة باستيراد البضائع، انطلاقاً من إسرائيل، لن يطرح مشكلة. إن التهريب الخطير على أمن اسرائيل يمرّ عبر الأنفاق التي تربط سيناء (المصرية) بجنوب قطاع غزة».
وقال إن سيناء «تجذب لاجئي القاعدة الذين يصلون من العراق مروراً بالأردن. كذلك إن إرهابيين آخرين من كل الأنواع يصلون إليها من قطاع غزة، وكذلك شركاء لحزب الله اللبناني».
(أ ف ب)