خاص بالموقع- أظهر استطلاع للرأي أن أكثر من نصف البريطانيين لا يثقون بنظامهم القضائي ويعتبرونه جائراً، ويرون أن مصلحة السجون لا تقوم بعملها بالشكل المتوقع منها.


ووجد الاستطلاع الذي أجرته منظمة «أنغوس رايد» الكندية للرأي العام، ونشر الأربعاء أن أقل من ثلث الأشخاص الذين استُطلعوا يثقون بالشرطة وأنظمة المحاكم في بريطانيا.

وحازت الاستخبارات البريطانية بفرعيها الداخلية « أم أي 5» والخارجية «أم أي 6» أعلى نسبة دعم بين المستطلعين إذ أيدها 30 في المئة منهم.

وقال 55 في المئة إن المحاكم تقوم بعملها جيداً لأنها تميز بين المذنب والبريء، فيما قال 56 في المئة إنهم لا يعتقدون أن جميع البريطانيين يحظون بمعاملة متساوية.

وحصلت مصلحة السجون البريطانية على أدنى مستوى دعم، إذ قال 73 في المئة من المستطلعين إنها لا تعيد تأهيل النزلاء فيها.

وأيد 59 في المئة منهم إصدار أحكام بديلة من الحالية التي تفرض في حق الذين يرتكبون جرائم بسيطة، وزيادتها كثيراً للذين يُدانون بحوادث لها علاقة بتعاطي الماريغوانا.

وقال أكثر من الثلث (39 في المئة) إنهم يعتقدون أن الجرائم باتت أمراً أكثر شيوعاً في مناطقهم وهذا يعكس خصوصاً آراء سكان مدينة لندن واسكتلندا، فيما يعتقد 37 في المئة منهم أن معدلات الجريمة لم تتغير في بريطانيا.

(يو بي آي)