خاص بالموقع- قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو اليوم إنّ بلاده لا تنوي إعلان حرب اقتصادية على روسيا. ونقلت وكالة الأنباء الروسية «نوفوستي» عن لوكاشينكو قوله خلال اجتماع مع كبار المسؤولين البيلاروس المعنيّين بالتعاون الاقتصادي مع دول العالم إنّه «لا يجوز لأحد أن ينطلق من فكرة أنّ مينسك ستبدأ حرباً اقتصادية مع روسيا»، مؤكّداً أنّها شريك تقليدي وقديم.

يشار إلى أنّ كلام لوكاشينكو يأتي على خلفية أزمة الغاز بين مينسك وموسكو، التي نشبت أخيراً، ولم تسوَّ عواقبها حتى الآن.
ورفضت بيلاروسيا في البداية دفع ثمن الغاز الروسي البالغ 169 دولاراً لكلّ ألف متر مكعب عن الفصل الأول من السنة، و185 دولاراً عن الفصل الثاني، والتزمت بدفع 150 دولاراً منذ الأول من كانون الثاني، لكنّها عادت وسدّدت كل ما يستحقّ عليها.
لكنّ بيلاروسيا عادت وطالبت شركة غازبروم، التي تحتكر النفط الروسي، بتسديد المبلغ الذي تدين به لها وهو 260 مليون دولار مقابل ترانزيت الغاز الروسي عبر أراضيها، إلّا أنّ الشركة الروسية تصر على أنّها دفعت 228 مليون دولار بالتماشي مع العقد الحالي الموقّع بين الجانبين.
(يو بي آي)