خاص بالموقع- أعلنت رئيسة الوزراء الأوسترالية الجديدة، جوليا جيلارد، إجراء تعديل وزاري بسيط في الحكومة الأوسترالية يحل فيه سايمون كرين وزيراً للعمل والتعليم، ويسلم وزير الخارجية كيفن سميث وزارة التجارة أيضاً، ويبقي رئيس الوزراء السابق كيفن رود خارج التشكيلة الجديدة.

ونقلت وكالة الأنباء الأوسترالية «آيه آيه بي» عن جيلارد، قولها إن «رود سيكون أكثر من مرحب به لتسلم منصب وزاري رفيع المستوى إذا أعيد انتخاب حزب العمال». وقالت إنها «أجرت تعديلاً وزارياً محدوداً قدر الإمكان للحفاظ على الاستقرار الأقصى للحكومة»، لافتة إلى أن «وزير التجارة السابق سايمون كرين سيتسلم الوزارة التي كانت مسؤولة عنها قبل تسلمها رئاسة الوزراء»، مشيرة إلى أنه «سبق أن شغل هذا المنصب في حكومة سابقة كما كان رئيساً لمجلس الاتحادات التجارية الأوسترالي».
وذكرت جيلارد أن «كيفن سميث سيحتفظ بوزارة الخارجية، إذ قام بعمل رائع، وسيضيف إليها وزارة التجارة». وأضافت أن رود «لن يكون في الفريق»، موضحة أنها «تحدثت إليه بشأن مستقبله وأكد لها أنه سيخوض الانتخابات المقبلة». وتابعت: «ما قلته لكيفن رود هو أنني سأُسرّ بالتأكيد برؤيته يحتل منصباً وزارياً في الحكومة إذا أعيد انتخاب حزب العمال»، معربة عن تفهمها «لرغبة رود في تمضية بعض الوقت مع العائلة بعد التنحي عن منصبه في الأسبوع الماضي».
وشددت جيلارد على أن الحكومة ستركز على «الأوستراليين المجدين، وعلى تقوية الاقتصاد وتجديد التركيز على الخدمات». وقالت: «أنا لا أفترض ما سيحصل في يوم الانتخابات، لكنها ستكون منافسة متقاربة وقوية. وإذا أعيد انتخاب الحكومة فسأُسر بالترحيب بكيفن رود في الحكومة في منصب رفيع المستوى».
يذكر أن جيلارد تسلمت منصبها في الأسبوع الماضي وأصبحت أول امرأة تتسلم رئاسة الوزراء في أوستراليا.
(يو بي آي)