خاص بالموقع - كشف مصدر مسؤول في الحكومة الإسرائيلية، أمس، أنّ وزير الصناعة في حكومة بنيامين نتنياهو، بنيامين بن أليعازر، التقى بوزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو سرّاً، في مسعى لوقف تدهور العلاقات بين تركيا والدولة العبرية منذ الاعتداء على «أسطول الحرية». ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، عن المصدر تأكيده أنّ اللقاء «غير الرسمي» حصل في عاصمة أوروبية، علماً بأنّ داوود أوغلو موجود في العاصمة البلجيكية بروكسل لمناسبة فتح فصل جديد من مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي. وفيما اعترف مكتب رئيس الحكومة العبرية بحصول هذا اللقاء، فإنّ ردة فعل وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان جاءت غاضبة لأنه لم يكن يعلم بحصول هذا الاجتماع.


(أ ب)