خاص بالموقع - ذكرت صحيفة معاريف ان الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز تعرض، خلال زيارته الاخيرة الى روسيا، لعدد من الاجراءات «المخزية» من وزارة الخارجية الروسية وجهاز مراقبة جوازات السفر الروسي، منها اجباره على الانتظار اكثر من ساعة داخل الطائرة، مع مئات المسافرين قبل الاقلاع عائداً الى اسرائيل.

ولفتت معاريف الى ان مصلحة مراقبة الجوازات شدّدت إجراءات عملية فحص جوازات الرئيس ومرافقيه، طالبة حضوره خلال ذلك بخلاف ما هو متبع. واضافت الصحيفة انه لم يُسمح للرئيس بالوصول الى سلم الطائرة عبر السيارة، بل طلب منه السير على الاقدام، من خلال الممر مثل اي شخص عادي، الى ان نجح موظفو السفارة الاسرائيلية في موسكو في تغيير ذلك.
وعلق مصدر اسرائيلي في موسكو، على الاداء الروسي بالقول «طوال الوقت كان الروس يجدون التبريرات الهزيلة على تصرفهم مع رئيس دولة اسرائيل» واصفاً تعاملهم مع الرئيس شمعون بيريز بأنه احتقار له.
(الأخبار)