خاص بالموقع - أعلنت شرطة مدينة نيويورك الأميركية إخلاءها عدداً من المباني قرب ساحة يونيون سكوير، الليلة الماضية وصباح اليوم، لتتحقق من سيارة مشتبه فيها. لكنها عادت وفتحت الشوارع بعد ساعات، حين تأكدت أن السيارة لا تمثّل أي خطر.

وقالت تقارير إعلامية محلية إن شرطة نيويورك «رصدت سيارة في منطقة يونيون سكوير، يبدو أنها تحمل عبوتين للغاز على الأقل، واستدعت فريقاً من خبراء المتفجرات لفحص السيارة». إلا أن الشرطة أعطت إشارة الأمان صباح اليوم، بعدما تأكدت أن السيارة، وهي من طراز أولدزموبيل كاتلاس لعام 1991، لا تمثّل خطراً.
وأشارت محطة «إيه بي سي نيوز» إلى أن «السيارة كانت واقفة قرب تقاطع الشارع الخامس عشر، أمام مقر شركة مرفق الكهرباء كون إديسون». وأكد ضابط شرطة كان في المكان أنه «لا قنبلة».
وذكر شهود أنه في ذروة الموقف وحالة الذعر، طوقت الشرطة عدداً من المباني الواقعة بين يونيون سكوير شرقاً وايرفينج بليس. كما أخلت عدداً من المباني. ومن الممكن أن تكون السيارة قد أثارت الشبهات أكثر لتوقفها أمام مقر شركة مرفق الكهرباء كون إديسون.

(رويترز)