خاص بالموقع- عرض والد الإمام اليمني المتشدد أنور العولقي، ناصر، على الولايات المتحدة التي تطلب نجله حياً أو ميتاً، أن يكف الأخير عن مهاجمتها في تصريحاته وخطاباته، على أن تكف بدورها عن ملاحقته، بحسب فضائية «الجزيرة» القطرية.


وقالت القناة إنّ ناصر، وهو وزير يمني سابق، وعميد سابق في جامعة صنعاء، عرض على واشنطن «أن تتوقف عن استهداف ابنه بالخطف أو الاعتقال أو القتل في مقابل توقف أنور عن أي تصريحات أو خطابات ضدها». وكان مسؤول أميركي في مكافحة الإرهاب قد أعلن في وقت سابق، أن إدارة الرئيس باراك أوباما سمحت باستهداف الإمام اليمني الأميركي المتشدد أنور العولقي وقتله.

وبرز اسم العولقي، المولود في ولاية نيو مكسيكو والمقيم حالياً في اليمن، منذ الكشف عن علاقته بالجندي الأميركي، الفلسطيني الأصل نضال حسن، الذي أطلق النار في معسكر للقوات الأميركية في ولاية تكساس في تشرين الثاني الماضي، ما أدى إلى مقتل 13 شخصاً.

ووجّهت قبيلة العولقي، يوم السبت، تحذيراً من مغبة التعاون مع الولايات المتحدة لقتل الإمام المتشدد.

(أ ف ب)