خاص بالموقع - أعلن القائم بأعمال الرئيس البولندي، برونيسلاف كوموروفسكي، أنه سيعيد النظر في القوانين التي تحكم سفر القيادات العليا في الجيش، بعد تحطم الطائرة التي قُتل على متنها رئيس جمهورية البلاد ليش كاتشينسكي وعدد من المسؤولين العسكريين الكبار.

وقال كوموروفسكي للصحافيين إن «أول مهمة سأقوم بها هي أنني سأطلب من رئيس مكتب الأمن الوطني الجديد، إعادة النظر في القوانين التي ترعى سفر المسؤولين العسكريين الكبار».
يشار إلى أن رئيس مكتب الأمن القومي السابق كان من ضمن الركاب الـ96 الذين قتلوا في تحطم طائرتهم التي كانت تقلهم السبت الماضي في روسيا.
(رويترز)