خاص بالموقع - أعربت روسيا اليوم عن استعدادها لمساعدة قيرغيزستان على نشر الاستقرار وتطبيع الوضع هناك.

ونقلت وكالة «نوفوستي» الروسية عن نائب وزير الخارجية غريغوري كاراسين، قوله خلال لقائه رئيسة الحكومة القرغيزية الموقتة روزا اتونباييفا في بشكيك، إن «مهمتنا إيجاد الإجراءات التي يمكن روسيا أن تتخذها للمساعدة على نشر الاستقرار وتطبيع الوضع».
وأضاف أن بلاده نظرت بجدية كبيرة إلى حالة الاضطراب والعنف التي أودت بحياة 80 على الأقل وأطاحت الرئيس كرمان بك باقييف.
وقال إن «مهمتنا فهم المشاكل الأساسية التي تواجهها الحكومة الموقتة. وما هي الخطط الموجودة لجعل بنى السلطة شرعية في هذه الظروف الصعبة، وما الذي سيحصل للدستور».
من جهتها قالت اوتونباييف إن حكومتها «ممتنة جداً لروسيا لكل الدعم الذي قدمته لها».
وأشارت الوكالة إلى أن الحكومة الروسية كانت قد عبرت سابقاً عن استعدادها لتقديم المساعدة للحكومة القرغيزية الموقتة، وقال وزير المال الروسي ألكسي كوردين إن بلاده ستمنح قيرغيزستان 20 مليون دولار هبة و30 مليون دولار قرضاً للمساعدة على استقرار الوضع الاقتصادي في البلاد.
يذكر أن السلطات القيرغيزية تسلمت في وقت سابق اليوم وزير الداخلية السابق مولدوموس كونغانتييف الذي كانت السلطات الروسية قد أوقفته في أحد مطارات العاصمة موسكو.
وكانت قيرغيزستان قد شهدت أخيراً تظاهرات عنيفة أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وأوصلت المعارضة إلى تأليف حكومة موقتة، فيما فرّ الرئيس كرمان بك باقييف إلى كازاخستان حيث أفيد بأنه قدم استقالته، وتوجه بعدها إلى بيلاروسيا.
(يو بي آي)