خاص بالموقع - اتهمت الحكومة الأوكرانية الحالية، اليوم سابقتها التي كانت تترأسها يوليا تيموشينكو، بالتسبب بخسارة للبلاد تقدر بنحو 12.5 مليار دولار، مطالبة بتعريض تيموشينكو وغيرها من المسؤولين الضالعين في المسألة للمساءلة القانونية.

ونقلت وكالة «نوفوستي» الروسية عن رئيس الوزراء الأوكراني نيكولاي أزاروف، قوله خلال اجتماع الحكومة اليوم إن الأضرار التي سببتها حكومة يوليا تيموشينكو السابقة تقدّر بنحو 100 مليار غريفنا (12.5 مليار دولار).
وطالب أزاروف بتعريض تيموشينكو وغيرها من كبار المسؤولين الضالعين في تصرفاتها المضرة اقتصادياً ومالياً للمساءلة القانونية. وقال إنه يتعيّن الآن على حكومته «البحث عن الأموال المفقودة التي اعتُمدت من ميزانية الدولة لتنفيذ عدد كبير من المشاريع الاقتصادية، بما في ذلك تلك المتعلقة في مجال حماية البيئة». وشدد أزاروف على أن المعارضة «ليست بالمعارضة السياسية، بل هي مجموعة من قطاع الطرق واللصوص».

(يو بي آي)