خاص بالموقع- أعلن الجنرال سزلو كيتشزاك، وهو وزير داخلية بولندي سابق إن النظام الشيوعي البولندي آوى مسلحين فلسطينيين وسلّحهم، بينهم زعيم حركة «فتح» ـــــ المجلس الثوري أبو نضال خلال ثمانينات القرن الماضي. وقال الوزير، الذي كان الذراع اليمنى لرئيس الدولة آنذاك الجنرال فويسيش ياروزولسكي، لمحطة التلفزيون الخاصة «تي في أن» «لقد غضضنا الطرف عن واقع أنهم كانوا يأتون إلى بولندا لتلقّي العلاج، وأخذ قسط من الراحة بعد تنفيذهم عمليات، وبعد ذلك التدرّب على أعمال إرهابية جديدة». وأضاف إن بولندا كانت تبيعهم أيضاً أسلحة.




وتابع خلال برنامج مخصص للكشف عن أنشطة أبو نضال السابقة في بولندا «كان من مصلحة بولندا بيعهم أكبر كميات ممكنة من الأسلحة». وبحسب الجنرال كيتشزاك فإن الأميركيين الذين انتهى بهم الأمر بكشف تجارة الأسلحة هذه، طلبوا عام 1987 طرد كل الأشخاص الضالعين في الأمر، لكنّ بعض المسلحين الفلسطينيين بقوا في بولندا رغم ذلك حتى عام 1993 بحسب التلفزيون نفسه.



ورداً على أسئلة صحافيين خلال البرنامج نفسه قال الرئيس السابق ورئيس الحزب الشيوعي البولندي فويسيش ياروزولكسي إنه لا يتذكر مثل هذه الأمور. ونفى أيضاً حصول تجارة أسلحة.



وكان أبو نضال (صبري البنا) يدير في ثمانينات القرن الماضي شركة في بولندا قال التلفزيون إنّ اسمها «أس إيه أس».



وقد توفي أبو نضال في آب 2002 في العراق.



(أ ف ب)