خاص بالموقع - عزل رئيس غواتيمالا الفارو كولوم، قائد شرطة البلاد بعد اعتقاله مع المسؤولة عن مكافحة المخدرات في البلاد في اتهامات بسرقة كوكايين وأسلحة نارية من مخزن إحدى عصابات المخدرات العام الماضي.

وبالتازار غوميز هو رابع قائد لشرطة غواتيمالا يعزل من منصبه منذ تولي كولوم السلطة في كانون الثاني عام 2008 متعهداً بالقضاء على الفساد. وتمثل هذه الخطوة ضربة لغواتيمالا قبل أيام من زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون لها.
واعتقل غوميز ونيللي بونيلا المسؤولة عن مكافحة المخدرات ومسؤول كبير آخر بالشرطة أمس ووجهت لهم اتهامات بإصدار أوامر لفريق مؤلف من عشرة من رجال الشرطة بسرقة 700 كيلوغرام من الكوكايين وأسلحة في أوائل العام الماضي من مخازن عصابة قرب العاصمة. وقتل خمسة من رجال الشرطة في تبادل لإطلاق النار في مكان السرقة.
وجاء اعتقال غوميز بعد يومين من استقالة راؤول فيلاسكويز وزير الداخلية في أعقاب تحقيق في قيام مسؤولين باختلاس مشتبه فيه أموالاً في وزارته لشراء وقود لسيارات الشرطة. ولم يعلن اسم فيلاسكويز كمتورط شخصي في الفضيحة ولكنه ثالث شخص يستقيل من منصبه كوزير للداخلية منذ تولي كولوم السلطة. وتوفي وزير داخلية رابع في ظل كولوم في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في 2008.
(رويترز)