خاص بالموقع - تأكدت وفاة 86 شخصاً حتى الآن فيما لا يزال 350 في عداد المفقودين، ويخشى أن يكونوا قد لاقوا حتفهم تحت الوحل جراء انهيارات أرضية في مقاطعة بودودا بمنطقة جبل إيلغون بشرق أوغندا ليل الاثنين الماضي.

وأفاد موقع «ذي نيو فيجن» الإخباري الأوغندي بأن الانهيارات محت 3 قرى في مقاطعة بودودا. ولفت إلى أنه إلى حين صدور هذا البيان بلغ عدد الجثث التي انتُشلت 86 جثة، فيما عثر على 43 ناجياً، اثنان منهم امرأتان مسنتان.
ونقل الموقع عن وزير الكوارث تارسيس كابويغير قوله أمام البرلمان الأوغندي، أن هطول الأمطار الغزيرة سبب الانهيارات الأرضية.
وقال النائب موسى إكويرو «الوحول غطت ودفنت 3 قرى، والوضع محزن»، لافتاً إلى أنه أشرق على عملية الإنقاذ في إحدى القرى. وهرعت الشرطة والجيش والصليب الأحمر والمسؤولون عن إدارة الكوارث إلى المنطقة التي تحولت إلى منحدر بني دفن الناس تحته.
(يو بي أي)