في لقائه المغلق مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، يوم أول من أمس، جدّد رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، اقتراحه «توفير حماية للسوريين من غارات النظام الجوية، وهجمات المنظمات الإرهابية»، ضمن الأراضي السورية، بحسب مصدر في رئاسة الوزراء التركية.


وإلى جانب المقترح المذكور، الذي يعني عملياً منع الطائرات الحربية السورية من العمل ضد المنظمات الإرهابية، بحث داوود أوغلو مع ميركل تدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي، والقرارات التي اتخذها الاتحاد في هذا الصدد، مقدماً مقترحات تركية، لم يفصح المصدر عن مضمونها. وقد حضر اللقاء من الجانب التركي، إلى جانب داوود أوغلو، وزير الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو، ورئيس جهاز الاستخبارات حقان فيدان.

ميدانياً، واصل سلاح الجو التركي، يوم أول من أمس، قصفه للمناطق الخاضعة لسيطرة «حزب العمال الكردستاني»، حيث قالت هيئة الأركان التركية إن مقاتلاتها شنّت غارات جوية على 13 موقعاً، «تشمل مخابئ ومخازن للأسلحة». كذلك أعلنت تركيا مقتل ضابط في الجيش برتبة رائد، خلال مواجهات مع مسلحي «الكردستاني» في ريف ولاية تونغلي، شرقي البلاد.

وبحسب وكالة «الأناضول»، قتلت القوات التركية، منذ 22 تموز الماضي، 1347 «إرهابياً» من «الكردستاني»، خلال عمليات داخل تركيا وخارجها، (لا سيما في شمالي العراق)، بينما قُتل 129 فرداً من قوات الجيش والأمن وحراس القرى (عناصر محليون متعاقدون مع الدولة) الأتراك، جراء هجمات شنّها الحزب المذكور خلال الـ82 يوماً الأخيرة.

(الأخبار، الأناضول)