وقعت أمس سلسلة انفجارات في مدينة ليوتشو الصينية، في جنوب غربي البلاد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل، وإصابة 13 آخرين. وفي الوقت نفسه، أعلنت وزارة الخارجية الصينية إلقاء القبض على يابانيَّين، متهمة إياهما بالتجسس.


وذكرت صحيفة «أساهي» اليابانية أن المعتقلَين «من العاملين في القطاع الخاص»، موضحة أن أحدهما احتجز في إقليم لياونينغ، شمال شرقي الصين، قرب الحدود مع كوريا الشمالية، في حين ألقي القبض على الآخر قرب منشأة عسكرية في إقليم تشجيانغ، شرقي البلاد. وذكرت الصحيفة أن الصين تحقق لمعرفة ما إذا كان الرجلان يعملان بتعليمات من الحكومة اليابانية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، هونغ لي، إن السلطات اعتقلت الرجلين «وفقاً لقانون التورط في أنشطة تجسس في الصين»، مضيفاً إن بلاده «أخطرت الجانب الياباني بالموقف».
من جانبه، قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، إن اليابانيَّين محتجزان منذ أيار الماضي، وإن دبلوماسيي بلاده «يتخذون كل الخطوات الملائمة، ويقدمون كل المساعدة الممكنة».
وفي عام 2010 احتجزت الصين 4 يابانيين لفترة قصيرة، للاشتباه في دخولهم منطقة عسكرية والتقاط صور، في وقت شهد تصعيداً في التوترات بين طوكيو وبكين.

(رويترز)