إرسال المزيد من القوات إلى أفغانستان يستتبع المزيد من الإصابات. خلاصة توصّل إليها مسعفو سلاح الجو وطيّاروه في قاعدة باغرام الأميركية، الذين يستعدون لتصعيد محتمل في عدد الإصابات في ساحة حرب تزداد دموية.

وفي السياق، قال رئيس مستشفى كريغ المشترك، العقيد جوزف شوزينسكي، إن إرسال «أربعين ألف جندي إضافي يعني أن المزيد من الأهداف في خطر». واعترف بأنه «على الرغم من أن الأرقام سريّة، فإن العبوات الناسفة سجّلت أرقاماً قياسية خلال الأشهر الثلاثة الماضية». بدورها، أوضحت إحدى الممرضات أنّ في كل رحلة تنطلق من قاعدة باغرام «هناك ثلاث أو أربع ضحايا» تنطوي إصاباتهم «على فقدان أطرافهم».
(أ ف ب)