يباشر غداً بورفيريو «بيبي» لوبو، الفائز في الانتخابات الهندورية، أول جولة خارجية له لكسب اعتراف دولي بانتخابه. وسيزور كوستاريكا وباناما، وهما دولتان اعترفتا بنتائج الاستحقاق، قبل التوجه إلى دول أخرى لم يحددها «لطلب تليين موقفها قليلاً». وبقيت منظمة الدول الأميركية على حيرتها وسط انقسام صفوفها بين معترف بالانتخابات ورافض لحصولها.

وأخيراً، دلت آخر نتائج الانتخابات التي جرت في 29 من الشهر الفائت على أن المشاركة لم تتخطّ 49 في المئة من الجسم الانتخابي، أي أقلّ بـ 4 في المئة من رئاسيات عام 2005.
(الأخبار)