بادرة سلام من «العمال» الكردستاني لتركيا


يسلّم ثمانية مقاتلين من حزب العمال الكردستاني أنفسهم غداً إلى السلطات التركية «في بادرة سلام» لإثبات التزامهم تسويةَ النزاع الكردي في تركيا، وفقاً لما نقلته وكالة أنباء «فرات نيوز».
وذكرت الوكالة أن مقاتلي الحزب سيصلون من قاعدتهم في جبال قنديل، شمال العراق إلى نقطة الحدود في خابور جنوب شرق تركيا، من دون أن تحدد موعد وصولهم. وتأتي المبادرة بناءً على اقتراح زعيمه المسجون عبد الله أوجلان، فيما تستعد الحكومة لعرض إجراءات لمصلحة الأكراد على البرلمان.
(أ ف ب)

مقتل 60 من طالبان باكستان

أعلنت القوات الباكستانية، أمس، قتل 60 من عناصر «طالبان» الباكستانية في اليوم الثاني من العملية الكبرى التي يشنها الجيش على عناصر التنظيم في جنوب وزيرستان.
وقال مسؤولون أمنيون إن 60 ناشطاً قُتلوا بعدما قصفت القوات الباكستانية مواقعهم بالمدفعية الثقيلة، في مقابل خمسة جنود لقوا حتفهم في اشتباكات شهدتها منطقة شاروانغي الجبلية.
(أ ف ب)

أفغانستان: ضغوط على قرضاي لقبول دورة ثانية

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، برنار كوشنير، الذي زار كابول أمس، أن الرئيس الأفغاني حميد قرضاي ومنافسه الأبرز عبد الله عبد الله مستعدان «للعمل معاً»، في أول التصريحات التي تلمّح إلى أن الضغوط العالمية لقبول إجراء جولة جديدة في الانتخابات الأفغانية المتنازع عليها بدأت تثمر. وأوضح أن «هناك احتمالاً يجب النظر فيه، هو أن دورة ثانية قد تنظم».
وفي سياق الضغوط، اتصل مسؤولون دوليون بقرضاي على مدى اليومين الماضيين، بينهم وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، كذلك زار رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جون كيري كابول.
وأكد أمس كبير موظفي البيت الأبيض، راحم عمانوئيل، أهمية تسوية مسألة الانتخابات والحكومة قبل اتخاذ قرار بإرسال قوات إضافية لأفغانستان.
(أ ب، أ ف ب، رويترز)