سلّم عدد من عناصر حزب «العمال» الكردستاني أنفسهم إلى القوات التركية على نقطة خابور الحدودية، اليوم. وذكرت وكالة أنباء «الأناضول» التركية أن «مجموعة تتألف من 34 عنصراً منتمين إلى الحزب سلّموا أنفسهم إلى السلطات التركية على نقطة معبر خابور الحدودي بين العراق وتركيا». وأشارت إلى أن هذا الاستسلام «يأتي نتيجة للجهود التي بذلتها الحكومة التركية لإطلاق المبادرة الديموقراطية تجاه الأكراد».

وقال مسؤولون إن «ثمانية عناصر من المجموعة أتوا من منطقة جبل قنديل حيث يوجد مخيم للحزب، فيما أتى الباقون من مخيّم مخمور في شمال العراق».
وأشارت الوكالة إلى أن «المجموعة اقتيدت إلى مركز عسكري حيث سيتم استجواب عناصرها في الوقت الذي وصلت فيه مجموعة كبيرة من المحامين من مقاطعات ديار بكر وماردين وسيرناك التركية إلى خابور، للدفاع عن عناصر حزب العمال الكردستاني».

(يو بي آي)