كشفت الصحف الإسرائيلية، أمس، عن تعهد روسي بمنع وصول تقرير غولدستون إلى مجلس الأمن، بعدما قدّمت إسرائيل احتجاجاً رسمياً إلى الحكومة الروسية في أعقاب تأييد موسكو تبنّي التقرير في مجلس حقوق الإنسان. وذكرت الصحف الإسرائيلية أنه في أعقاب التصويت، حاولت حكومة روسيا مصالحة إسرائيل من خلال رسالة بعث بها وزير الخارجية سيرغي لافروف إلى نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان. لكن مصدراً في وزارة الخارجية الإسرائيلية قال إن ليبرمان رفض تسلّم الرسالة، ما اضطر السفير الروسي بيتر ستغناي إلى تسليم رسالة لافروف إلى نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية لشؤون أوروبا وآسيا، بيني أفيفي، الذي سلّم السفير الروسي احتجاجاً إسرائيلياً شديداً.

ووفقاً لصحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، فقد أكد السفير الروسي أمام أفيفي معارضة روسيا لبحث التقرير في مجلس الأمن الدولي، أو فتح إجراءات قضائية في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد إسرائيل. ولفت إلى أن روسيا تعتقد أنه يجب على الدولة العبرية التحقيق بنفسها في الاتهامات بخصوص ارتكابها جرائم حرب خلال الحرب على غزة.
(يو بي آي)