أحالت الحكومة التركية إلى البرلمان بروتوكولين ينصان على تطبيع العلاقات مع أرمينيا المجاورة، اليوم، للتصديق عليهما والسعي لوضع حد لقرابة قرن من العداء، بحسب وكالة أنباء «الأناضول» التركية. إلاّ أن تصويت النواب على هذين النصين لا يتوقع أن يجري في وقت قصير، وخصوصاً أن المعارضة البرلمانية ترفض بشدة عملية التطبيع مع يريفان.

وستعمد لجنة في البداية إلى دراسة النص الذي سيُناقش في وقت لاحق في جلسة موسعة في تاريخ لم يعرف بعد. ولدخول الاتفاقات حيز التنفيذ، يجب أن يوافق عليها برلمانا البلدين.
وسيعرض وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو على النواب من منصة البرلمان، بعد ظهر اليوم، موقف حكومته في ما يتعلق بالنصين اللذين وقعتهما تركيا وأرمينيا في العاشر من تشرين الأول الماضي في زيوريخ في سويسرا.



(أ ف ب)