رأى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، خلال زيارته إلى القدس المحتلة، اليوم، أنّ للدولة العبرية علاقات وثيقة مع الاتحاد أكثر من كرواتيا المرشحة الرسمية للانضمام إلى النادي الأوروبي. وقال سولانا، في مداخلة أمام مؤتمر لرجال الأعمال والقيادات السياسية في القدس، إنّ «إسرائيل هي عضو في الاتحاد الأوروبي من دون أن تكون عضواً في مؤسساته، فهي عضو في كل برامجه». وأشار إلى أنه «ليس هناك أيّ دولة من خارج المجموعة (الأوروبية) تمتلك هذا النوع من العلاقات التي لدى تل أبيب مع الاتحاد الأوروبي»، مثنياً على المشاركة الإسرائيلية في برامج الاتحاد للأبحاث والتكنولوجيا. ثم التفت المسؤول الأوروبي إلى الحضور قائلاً «لا أرى رئيس كرواتيا هنا»، وتابع «لكن عليّ أن أقول لك، الآن هو ليس هنا ـــــ هو مرشح كي يكون جزء من الاتحاد الأوروبي ـــــ وعلاقتك (متوجهاً إلى الدولة العبرية) اليوم مع الاتحاد الأوروبي هي أقوى من علاقة كرواتيا»، ممازحاً الحضور «لا تقول له (للرئيس الكرواتي) ذلك».

ومن المقرّر أن يلقي الرئيس الكرواتي ستجيبان ميسيك خطاباً أمام المؤتمر الرئاسي الإسرائيلي 2009، خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى فلسطين المحتلة هذا الأسبوع.

(رويترز)