كشف مصدر حكومي روسي لوكالة أنباء «إنترفاكس» أنّ إيران «لم تدفع لروسيا ثمن صواريخ أس 300 المضادة للطيران لأن موسكو جمّدت العقد لأسباب سياسية». وقال إنه «رغم أن العقد وُقّع قبل سنوات، فإن روسيا لم تصدّق بعد على تطبيقه، وبالتالي لم تدفع إيران ثمن الصواريخ». وأوضح أن «تسليم إيران أنظمة أس 300 جُمِّد لفترة غير محددة بسبب الظروف التي برزت بعد توقيع العقد»، مشيراً إلى أن «كل شيء رهن بالظروف السياسية، لأن العقد لم يعد مجرد صفقة تجارية».

(أ ف ب)