خاص بالموقع

أعلنت مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي، بنيتا فريرو فالدنر، أمس، أن الاتحاد الذي يضم 27 دولة على وشك التوصل إلى اتفاق لتقديم عرض لسوريا بشأن علاقات أوثق. وقالت فريرو فالدنر للصحافيين في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في ستوكهولم «الانخراط مع سوريا في مصلحتنا تماماً». وأضافت «أعتقد أننا نقترب من عقد اتفاق. لا تزال هناك بعض الشكليات التي يجب التوصل إليها وهناك بعض التحفظات. لكنني واثقة من أننا سنتمكن في المستقبل القريب من جعل هذا الاتفاق يمضي قدماً».

وقالت فريرو فالدنر إن على الاتحاد الأوروبي أن يبقي التصرفات السورية تحت التدقيق، لكن عليه أيضاً أن يشجعها على احترام حقوق الإنسان وحكم القانون وعلى أن يكون لها نفوذ إيجابي في منطقة الشرق الأوسط. وأضافت إن الاتفاق لن يضع إطاراً فقط للتعاون لكنه سيتضمن أيضاً عدداً من الالتزامات. وقالت «في ظني أننا إذا أعطينا ذلك لسوريا فلن يكون ذلك منحة لكنها إمكانية لاتفاق تعاقدي مع سوريا ولذلك أنا مؤيّدة للغاية وأتمنى أن ينجح ذلك».

(رويترز)