خاص بالموقع

أنهى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أمس، زيارة رسمية إلى كوبا، حيث كُرّم بكل مظاهر الشرف المخصَّصة لرؤساء الدول، علماً بأن العلاقات بين كوبا وفلسطين على مستوى السفارات تعود إلى عام 1982. وذكّر عباس بـ«العلاقة الخاصة التي كانت تربط الزعيمين ياسر عرفات وفيديل كاسترو، وبآلاف طلابنا الذين تخرّجوا من كوبا». ووضع عباس إكليلاً على ضريح محرر أميركا اللاتينية خوسي مارتي، وشارك في حفل لنصرة القضية الفلسطينية. واستقبله الرئيس راوول كاسترو في «قصر الثورة» في العاصمة هافانا، أول من أمس، حيث عقد الرئيسان خلوة قبل أن يتوجها إلى «بيت الصداقة»، حيث جرى توقيع ثلاثة بروتوكولات تعاون في التعليم العالي والثقافة والرياضة. وتلا الحفل قراءة لشعر الراحل محمود درويش.



(الأخبار)