خاص بالموقع

رأت الصحافة التركية، اليوم، أن «فوز المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي في ألمانيا، سيقلّل من فرص انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي». وقالت صحيفة «ميلييت» الليبرالية إن «تركيا هي الخاسرة» بنتيجة الانتخابات التي فاز بها الاتحاد المسيحي الديموقراطي برئاسة ميركل. فيما رأت «اكسام» أنّ «علينا أن نتوقع تعزيز ميركل معارضتها لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي».

وعلّقت صحيفة «ميلييت» قائلة إن «الحزب الاجتماعي الديموقراطي ووزير الخارجية (فرانك ـــــ فالتر) شتاينماير كانا يكبحان المسيحيين الديموقراطيين في ما يتعلق بانضمام تركيا. ومن شأن الولاية الثانية لميركل أن تعقّد الأمور بالنسبة إلى تركيا».

من جهتها، كتبت صحيفة «تودايز زمان» الناطقة بالإنكليزية أن «ميركل أصبحت طليقة اليدين الآن حيال ترشيح تركيا،» فيما قالت «حرييت» إنه «سيكون من السخافة لتركيا أن تتوقع دعماً ألمانياً في السنوات الأربع المقبلة».

(أ ف ب)