خاص بالموقع

أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال، أمس، ما جاء في البيان الرئاسي الصادر عن باريس بخصوص المعتقلة الفرنسية السابقة في طهران كلوتيلد ريس، أول من أمس، واعترف بأن «المشاورات للإفراج المشروط عن ريس في إيران شملت اتصالات مباشرة بين الرئيسين الفرنسي نيكولا ساركوزي والسوري بشار الأسد».

وفي السياق، كشف وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير، عبر إذاعة «فرانس أنفو»، عن أنّ باريس «وجهت نداء إلى سوريا وكل من يملك علاقات مع إيران تكفي للتأثير عليها».

(أ ف ب)