استنكرت «رابطة اليهود» في إيران، أمس، «ممارسات مثيري الشغب» والاضطرابات في البلاد، مشيرة إلى توجيهات «قائد الثورة» علي خامنئي، الداعية إلى حفظ الوحدة. وأفادت وكالة «مهر» للأنباء أن بياناً حمل توقيع رئيس الرابطة رحمة الله رفيعي، ونائب الطائفة اليهودية في البرلمان سيامك مرة صدق، أكد «ضرورة توفير مناخ آمن وهادئ، بعيداً عن الشغب»، مديناً «عمل بعض الأفراد الانتهازيين الذين يسعون إلى استهداف أمن الإيرانيين وهدوئهم ووحدتهم، عبر إثارة أعمال الشغب والإضرار بالأموال العامة».

(الأخبار)